ندوة توعوية حول العنف القائم على النوع الاجتماعي

ندوة توعوية حول العنف القائم على النوع الاجتماعي

شبكة نساء من اجل اليمن
17 نوفمبر 2021

 

نظمت اليوم شبكة نساء من أجل اليمن ندوة توعوية عن العنف القائم على النوع الاجتماعي بالشراكة مع مجموعة التسع و هيئة الأمم المتحدة للمرأة وبالتنسيق مع إدارة المرأة والطفل بمكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بمأرب بتاريخ 17 نوفمبر. تهدف الندوة إلى رفع وعي المشاركات حول حماية النساء والأطفال من العنف الجندري في أوضاع النزاعات المسلحة و الخروج بتوصيات ملموسة.

ناقشت 20 مشاركة من الناشطات والإعلاميات و القياديات النسوية زيادة حالات العنف القائم على النوع الاجتماعي في اليمن وأهمية بناء الشبكات وآليات تنسيق الحماية وتحقيق المساءلة. و ذكر علي التام، رئيس منظمة HOCO، أن الصراع في اليمن تسبب في مقتل الآلاف من الأطفال ودمر المرافق الصحية الهشة و العديد من المدارس.

و أضاف التام أن أربعة أطفال يتعرضون للقتل أو التشويه كل يوم وفقًا لمنظمة اليونيسف. كما أكد التام أن النساء و الأطفال هم الضحايا الرئيسيون للعنف و هم الفئة التي تدفع الثمن الباهظ في ظل الصراع المسلح. بالإضافة إلى الجرائم المستمرة الواسعة و الممنهجة التي ترتكب ضدهم منها جرائم يُنظر إليها القانون الدولي كـجرائم بحق الإنسانية.

و قالت أمل دحوان، الأمين العام لمؤسسة إكليلة، "نتيجة الحرب وجدن النساء يواجهن تحديات أكثر و بالتالي يتعرضن للعديد من أنواع العنف."

كما ذكرت دحوان أن النساء تعاني أكثر في أوقات الحرب حيث يتم استهدافهن بصور عديدة من صور الاضطهاد و الحرمان، منها الحرمان المالي و التعليمي. كما يواجهن تهديدات أمنية و اختطافات و اعتقالات و تعذيب.

جاءت الندوة كاستجابة لوضع النساء ة الأطفال الحالي و لتأسيس شبكة اتصال بين الفئات التي تعرضت للعنف القائم على النوع الاجتماعي ومنظمات المجتمع المدني.