مشاورات نسوية يمنية في إسطنبول حول عملية صناعة السلام في اليمن

مشاورات نسوية يمنية في إسطنبول حول عملية صناعة السلام في اليمن

شبكة نساء من اجل اليمن
23 نوفمبر 2021

عقدت هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالشراكة مع مؤسسة السلام الشامل وتحالف مجموعة 9+1 في إسطنبول، الثلاثاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني، مشاورات محلية تحت عنوان: عملية السلام النسائية في اليمن.

وهدفت المشاورات التي نفذتها شبكة نساء من أجل اليمن وشارك فيها أكثر من 25 امرأة من النخب اليمنية في تركيا وبحضور ممثلين من الأمم المتحدة (عبر الزوم) إلى التوعية بأهمية إشراك المرأة في عملية بناء السلام للخروج بتوصيات ومقترحات من شأنها الدفع بالعملية.

وتطرقت المشاركات إلى دور المرأة اليمنية في عملية صناعة السلام، مستعرضن أمثلة وقصص نجاح عن ناشطات يمنيات ساهمن في إطلاق سراح المختطفين، وأكدن أنه لا بد من تمثيل المرأة بأي طريقة كانت في كل مشاورات وجهود عملية بناء السلام، والعمل وفق مخرجات مؤتمر الحوار الوطني فيما يتعلق بإشراك النساء في العملية السياسية وصناعة القرار.

في المقابل أشارت المشاركات إلى أن هناك نساء خارج العملية السياسية وليس لهن أي دور يذكر حاليا، وهناك معتقلات، كما أشرن إلى قمع حرية الرأي والتعبير وتضييق هامش الحريات الشخصية، مما يؤثر كثيراً على مشاركة المرأة في عملية بناء السلام.

وألمحت أيضا إلى ضعف تمثيل النساء في مؤسسات الدولة، وعلى مستوى تنفيذ القرارات والاتفاقيات الدولية التي تخص مسار العملية السياسية، منتقدن إقصاء النساء كما حدث في اتفاق استكهولم وجولات التفاوض الأخرى، خاصة أنهن أكثر من تضرر في هذه الحرب.

ولفتت المشاركات وضع النساء في اليمن بشكل عام الذي يمر بعدد من الإشكاليات، مطالبن بتحديد هذه الإشكاليات، والتفكير بشكل واقعي في كيفية تعزيز دور النساء ضمن عملية بناء السلام، وتحسين الوضع الإنساني الذي سبب في استنزاف المرأة، وتمزيق النسيج المجتمعي، وأثر بشكل عام على دور النساء في البلد وعلى عملهن في علمية السلام.

وبحسب المشاركات يشهد اليمن حراك نسوي كبير هدفه صناعة السلام، لكنهن بحاجة إلى رؤية وتأهيل ودعم داخلي وخارجي من أجل المضي قدما نحو عملية السلام مع الحراك السياسي الذي تدعمه الشبكات النسائية، ودعت المشاركات المنظمات الدولية بالعمل الجاد لوقف الانهيار الإنساني والحرب التي تشهده اليمن منذ 7 سنوات، وتحديد الأطراف المعنية بالتفاوض أو التي تؤثر في عملية تقويض السلام لتشكل ضغط عليها.

الجدير بالذكر أن هذه المشاورات تأتي في إطار عقد سلسلة من مشاورات أخرى ذات الصلة تقام في عدد من محافظات الجمهورية إضافة إلى القاهرة وإسطنبول، بمشاركة 250 من النساء والشباب (25 ممثل من كل منظمة 9+1) من مختلف المكونات اليمنية.