قصف سجن النساء تذكير بمعاناة تعز

قصف سجن النساء تذكير بمعاناة تعز

 

شبكة نساء من اجل اليمن

20 ابريل 2020

 

تدين شبكة نساء من اجل اليمن القصف الذي  تعرض له السجن المركزي بمحافظة تعز يوم الاحد الموافق 5/4/2020م  والذي ادى الى مقتل ست نساء بينهن  طفلة وجرح  اخريات،وبحسب مصادر حقوقية وشهود عيان  والتحقيق الذي خلص اليه الأرشيف اليمني فأن هذا القصف قامت به جماعة انصار الله "الحوثيين"في ظل استمرارها استهداف المدنيين والمنشآت المدنية في المدينة وكان اخرها قنص طفلين توفي احدهما واصيب الاخر.

وتأسف الشبكة ان يأتي هذا الاستهداف بالتزامن مع الدعوة الاممية بوقف الحرب لمواجهة جائحة فيروس كورونا واطلاق الحملة الدولية للمطالبة بالافراج عن المعتقلين في السجون لدى جميع الاطراف التي شاركت العديد من المنظمات الدولية والمحلية ومنها شبكة نساء من اجل اليمن في هذه الحملة. وذكرت المصادر ان ضحايا القصف كن ممن تقرر الافراج عنهن بتوجيهات النائب العام التابع للسلطات الشرعية في اليمن.

كما تعرب الشبكة عن قلقها من استمرار جماعة الحوثيين من مواصلة التصعيد العسكري والتمدد في كلا من محافظة مأرب والجوف بالاضافةالى التصعيد الخارجي وتأكد الشبكة ان مثل هذه الأعمال التصعيدية تشكل تهديد على الدعوة الدولية لإيقاف إطلاق النار والتي ذكرناها في بياننا الاخير لقراءة البيان انقر هُنا.

وتحث الشبكة جماعة الحوثيين المسلحة بالالتزام بقبولها لدعوة المبعوث الاممي لوقف الحرب،مؤكدةً على ضرورة فك الحصار على تعز وفتح الطرقات والممرات الرئيسية على وجه السرعة حتى يتم مواجهة فيروس كورنا بالطرق الصحية الامنه. وتنوه الشبكة المجتمع الدولي بأن يجب اعطاء الاولوية لملف تعز و البدء في تفاهمات لجنة تعز وإنشاء اللجنة مشتركة حسب اتفاق استوكهولم وتطالب الشبكة بانشاء مجموعة تعمل على مراقبة السلام وتقييم الجهود المبذولة للسير في هذه العملية والإبلاغ عن اي انتهاكات من قبل جميع اطراف النزاع والضغط على جماعة الحوثي لوقف التصعيد العسكري الداخلي والخارجي بما في ذلك القصف العشوائي للاحياء والمنشآت المدنية وزراعة الالغام الارضية واحتجاز الصحفيين والنشطاء والنساء.