مشاركة شبكة نساء من اجل اليمن عن التحديات الحقوقية للناشطات والعاملات في مجال السلام في مجلس حقوق الانسان

مشاركة شبكة نساء من اجل اليمن عن التحديات الحقوقية للناشطات والعاملات في مجال السلام في مجلس حقوق الانسان

 

بيان من شبكة نساء من اجل اليمن

04 يوليو 2019

 

السيد نائب الرئيس


نحن هنا اليوم لإبلاغكم بأن المرأة اليمنية تحتاج إلى حركة قوية مماثلة لـ MeToo#  لكسر الصمت ودعم النساء العاملات من أجل السلام.


أهم التهديدات التي تواجها النساء،حاليا:

1. تهم الدعارة الكاذبة المصممة لتخويف الناشطات:

حيث أفادت شبكة التضامن النسائي أن جماعة الحوثيين تتهم النساء المعارضات بالدعارة، حيث قامت بإحتجاز 100 امرأة، بما في ذلك فتيات صغار السن، وتعرضن لاحقًا للتعذيب والاعتداء الجنسي. وقد أكدت شبكة نساء من أجل اليمن وجود 20 حالة، لكن الوصمة الاجتماعية ضد السجينات تجعل من الصعب الوصول إلى بقية النساء المحتجزات.

2. التعذيب في السجن والحرمان من المحاكمة العادلة:


أكدت النساء المحتجزات بأنهن لايتلقين العلاج ، ولم يحصلن على محاكمة عادلة، ويزداد الأمر سوءً بسبب وصمة العار الاجتماعية وتعتيم وسائل الإعلام.

3. القيود المفروضة على الجهود التي تقودها المرأة من أجل السلام:


أجبرت جماعات الحوثي المنظمات التي تقودها النساء على حظر كلمة "السلام" وجعلت من الصعب العمل في مجال بناء السلام، مما يهددهن بإغلاق منظماتهن. وفي حال استمرارهن بذلك، فإنهم يواجهن انتقام. مثال على ذلك اعتقال الناشطة السلمية أوفى النعامي.

4. تقييد الحركة:

في حين ان عدد من النساء فقدن أقاربهن الذكور أو أصبحن أرامل، فإن كلا طرفي النزاع يطالبون النساء بضرورة اصطحاب الرجال معهن في السفر. وفي حالة سفر النساء بمفردهن يتعرضن للإذلال والتحرش الجنسي وعمليات التفتيش غير الأخلاقية وفي بعض الأحيان يتعرضن للقتل عند نقاط التفتيش.

5.جندرة العنف:

قام الحوثيون بتجنيد العيد من النساء يطلق عليهن زينبيات ويستخدمون هذه "البلطجيات" من لمهاجمة واحتجاز المتظاهرات أو المعارضات.

6. حرمان النساء من الحق في التجمع من قبل جميع أطراف النزاع:

حيث تواجهه المتظاهرات والناشطات المسالمات اللواتي يطالبن بالإفراج عن أقربائهن، أو تحسين الوضع الاقتصادي، الاحتجاز والاضطهاد من قبل الجماعة الحوثية وقوات الأمن والجماعات المسلحة المرتبطة بالتحالف السعودي والإماراتي.

7. اغتيال الشخصيات وشن حملات تشهير واسعة النطاق من قبل جميع أطراف النزاع.

8. التعزيز المنهجي للمعايير الجنسانية السلبية وزيادة القيود على نشاط المرأة.

 

التوصيات:

- ينبغي لمجلس حقوق الإنسان أن يجعل من حقوق المرأة اليمنية أولوية لكسر حالة الرعب والعمل على توفير الحماية والإنصاف للناشطات، وخاصة الناشطات من أجل السلام.

تم الرجوع إلى المستشارين والمراجع أدناه في كتابة هذه الورقة:

1. إشراق المقطري: محامية وعضوة بالمفوض السامي لدى اللجنة الوطنية للتحقيق.
2. هدى السراري: مدافعة عن حقوق الإنسان حائزة على جوائز، ومديرة مؤسسة الدفاع عن حقوق الإنسان.
3. أفراح الزوبة: ناشطة سياسية وعضو سابق في مؤتمر الحوار الوطني.
4. أمة السلام الحاج: رئيس جمعية أمهات المختطفين.

المراجع:

1. al-Aghbari, S. (2018, 11 22). تجسس واقتحام المنازل وفض الاحتجاجات.. قوات «الباسيج» الحوثية أياد ناعمة في مهمات قذرة [Spying, house raining, dispersing protests...the Houthi "Basij" is soft hands carrying dirty missions]. Retrieved from Almasdar online news website: http://almasdaronline.com/articles/161282

2. al-Dhabyani, M. (2017). السلالي مدير إذاعة سام الحوثية يدعو لقتل أنصار المؤتمر الشعبي رجال ونساء ويصفهم بالكفار [Racialist head of the Houth- radio calls for killing GPC's followers; men and women and call them disbelievers. Retrieved from https://www.youtube.com/watch?v=yObBNAb3KBc

3. Amnesty. (2018). Yemen: Huthi court sentences three to death after enforced disappearance and alleged torture. Amnesty .

4. Jarhum, R. (2017). لم يعد استبعاد النساء من المشاركة في عمليات السالم خياراً [Exclusion of women from peace talks is no longer an option]. مشاركة النساء في السلم، الأمن والعمليات االنتقالية [Women participation in peace, security, and transitional processes] (p. 302). مؤسسة فريدريش إيبرت ومساواة.

5. SAM Organization for Human Rights. (2019). ماذا بقي لنا؟[What has been left for us?].

6. The High Commissioner to the National Commission of Inquiry. (2019). Report of the work and results of the hearing sessions of women victims of human rights violation during the armed conflict. The High Commissioner to the National Commission of Inquiry.

7. Women Solidarity Network. (2019). بيان إدانة لما تتعرض له النساء والفتيات من اعتقالات تعسفية في المناطق الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي [Condemndation letter to what women and girls are subjected in the Houthi-controlled areas]. Women Solidarity Network.

8. Women4Yemen Network . (2018). Arbitrary arrest and detention of Yemeni Women jeopardizes gender equality and peace; threatens Stockholm Agreement. Women4Yemen Network.

9. Women4Yemen Network. (2019). WFP decision to halt aid is an indicator of a larger problem of crushed civil space, affecting the lives of millions of Yemenis and threatening opportunities for sustainable peace . Women4Yemen Network.